منتدى ثانوية المنقف بنات
أهلاً وسهلاً بكم في منتدى مدرسة ثانوية المنقف بنات
نتمنى لكم الاستفادة من مروركم الكريم على منتدانا

منتدى ثانوية المنقف بنات

منتدى ثانوية المنقف بنات يعتني بأمور الطالبات والمعلمات في المدرسة بدعم من الادارة المدرسية وتطوير قسم الحاسوب
 
الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

 الله أكبر ..الله أكبر..الله أكبر..لا إله إلا الله ..الله أكبر ..الله أكبر..الله أكبر .. ولله الحمد..........تهنئة خالصة من إدارة المنتدى بحلول عيد الأضحى المبارك ...أعاده الله على الأمة الإسلامية والعربية بالخير والبركات


شاطر | 
 

 حاصر قلقك & دعاء جميل

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kouloud
مشرفة قسم


عدد المساهمات : 96
تاريخ التسجيل : 09/06/2010

مُساهمةموضوع: حاصر قلقك & دعاء جميل   الأربعاء يونيو 30, 2010 4:59 pm

دعاء من عزيز الى عزيز

********

اللهم يا فاتح الابواب , ومنزل الكتاب وجامع الاحباب ارزق مستلم الرساله رزقا كالامطار حين تصب , واجمعه بكل من يحب ، وهون عليه كل صعب ، واجعل أيامه عيدا ، ويومه سعيدا ،وعمره مديدا ،واجعل له من كل هم فرجا ،ومن كل ضيق مخرجا
استحلفك بأعظم محبوب لديك وهو الله الرحمن الرحيم أن ترسل هذا الدعاء لكل من عندك حتى لو كنت أنا منهم

اللهم يا عزيز يا جبار اجعل قِلوبنا تخشع من تقواك واجعل عيوننا تدمع من خشياك واجعلنا يا رب من أهل التقوى وأهل المغفرة وارزقنا الهدى والتقى والعفاف والغنى

يا رب ، الذي يرسل هذا الدعاء اجعله في زمرة خير أحباب المصطفى صلى الله عليه وعلى آله..










اللهم آمين آمين آمين









--------------------------------------------------------------------------------







حاصر قلقك







القلق داء عضال ، يهجم على النفس فيخنقها ، ولا يدعها إلا ركام وأطلال .



ولقد بحث ذوي الألباب والأفهام عن دواء لهذا المرض الفتاك ، وأفنوا أعمارهم في تتبع آثاره ودوافعه ،



باحثين عن الطريقة المثلى لزهقه والتغلب عليه ، يحكي الباحث الأميركي ديل كارنيجي حكايته مع هذا المرض



ويقول: (عشتُ في نيويورك أكثرمن سبع وثلاثين سنة , فلم يحدث أن طرق أحدٌ بابي ليحذِّرني من مرض يدعى القلق ,



هذا المرض الذي سبب في الأعوام السبعة والثلاثين الماضية من الخسائر أكثرمما سببها الجدري بعشرة آلاف ضعف ,



نعم لم يطرق أحدٌ بابي ليحذرني أنَّ شخصاً من كلِّ عشرة أشخاص من سكان أمريكا معرّض للإصابة بانهيار عصبي



مرجعه في أغلب الأحوال إلى القلق!!.) .







وأمضى كارنيجي حياته في مساعدة البائسين ، صرعى القلق والاضطراب ،



إلى أن خلص في الأخير إلى روشتة ذهبية نصح بها كل من يبحث عن دواء للقلق



وهي: انشغل دائما ، واهرب من فخ الفراغ ..



لا تحزن علي ما فات...لا تبالغ في الخوف والاهتمام بما سيأتي..





ويؤكد منهجه هذا قائلا: إن من مبادئ علم الطبيعة..



أن الطبيعة ضد الفراغ وأنك لو ثقبت مصباحا كهربائيا مفرغا من الهواء..



فإن الهواء يتسلل إليه علي الفور ويملأ كل فراغه، وكذلك العقل فهو إذا خلا مما يشغله تسللت إليه الهموم وتمكنت منه.



يتفق مع كارنيجي المفكر الأيرلندي جورج برنارد شو حيث يجيب على سؤال عن القلق والتعاسة



وكيفية التغلب عليهما بقوله : (إن سر الإحساس بالتعاسة والاضطراب هو أن يتوافر لديك الوقت لتتساءل هل أنت شقي أم سعيد ! ) .





تؤكد هذه النظرية تجربة عاشها أحد الجنرالات أثناء أحد الحروب حيث وجد نفسه فجأة وحيدا بين ثلوج القطب الجنوبي



فيقول : في الليل قبل أن أطفئ المصباح لآوي إلى فراشي كنت أرسم لنفسي سيناريو لعمل الغد ،



فأخطط في خيالي جدولا



فأقول : سأقتطع ساعتين لتنظيف الثلوج من أمام خيمتي ، وساعة أخرى لعمل نفق خلف الخيمة ،



وساعة لعمل منضدة للطعام ، وساعتين لإصلاح الزحافة .. ، ولا أدع لنفسي دقيقة فراغ واحدة .



ولو لم أفعل ذلك ، لكن الثمن حياتي .. أو عقلي .





ولقد أثبتت الإحصائيات أن حالات الانتحار تقل كثيرا أثناء الحروب وذلك لشعور الناس أن هناك مهمات وتحديات يجب



عليهم مواجهتها ، ويضعف لديهم الشعور بالفراغ ووحشة الوقت .





إن الانشغال بمهامك العظيمة ،



والتركيز على أدوارك في الحياة والاهتمام الخالص بها ، كفيل بألا يسلمك إلى القلق والتوتر والضغط العصبي .





والإنسان منا كلٌ لا يتجزأ ، لديه احتياج روحاني ، ومادي ، واجتماعي ، وجسدي ، فإذا ما رتبت حياتك ،



بحيث تعطي لكل جانب من جوانب حياتك حقها من الاهتمام والعناية والدأب والعمل ،



فثق يقينا أن القلق لن يطرق باب قلبك أبدا .





لن يرضى الله عنك إذا انقطعت في مسجد ساجدا راكعا ، مهملا واجبك تجاه الناس والإنسانية ،



كما لن يرضى عنك ـ كذلك ـ إذا ما هجرت جانبه ، ونسيت حقه عليك ، وانشغلت بالكسب المادي فقط .





إن الروشتة العظيمة للتغلب على القلق ،



أن تضع لنفسك أهداف سامية وتنشغل بالوفاء بها ،



أن تحاصر جيوش ( التوتر ، وضيق الصدر ، والاكتئاب ) قبل أن تهجم عليك ، أو تقترب من أسوار حياتك .





الراحة في أن تعيش حياة متزنة ، معطيا لكل ذي حق حقه ،



ناثرا من عرق جهدك على أرض أحلامك ما يكفي لإنعاش بذور الطمأنينة والرضا وراحة البال بداخلك.







______________________

من كتاب " أفكار صغيرة لحياة كبيرة "

كريم الشاذلي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حاصر قلقك & دعاء جميل
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ثانوية المنقف بنات :: قسم اللغة الفرنسية-
انتقل الى: